منتديات الحياة الابدية

مجلة الحياة الابدية - شات الحياة الابدية - الكتاب المقدس مسمـوع - قناة الطريق - altarektv - قناة الحقيقة - The Truth Tv

الكتاب المقدس الالكتروني - افلام دينية مسيحية - قناة سى تى فى - ctv - تفسير الكتاب المقدس - مكتبة الترانيم والبومات المرنمين - مكتبة العظات الدينية

مركز رفع الصور - صفحات الفيس بوك المسيحية - الاعلان على منتديات الحياة الابدية - ترانيم سماع وتحميل مباشر - السنكسار اليومي

Follow us Youtube Rss Twitter Facebook


العودة   منتديات الحياة الابدية > روحانيات الحياة الابدية > الكتاب المقدس > اسئلة واجابات فى الكتاب المقدس

الملاحظات

اسئلة واجابات فى الكتاب المقدس اسئلة دينية مسيحية,اسئلة دينية,اسئلة مسيحية واجابتها,اسئلة مسابقات مسيحية,اسئلة مسابقات,مسابقات مسيحية,اسئلة دينية واجابتها, اسئلة مسيحية للاطفال,مسابقات دينية مسيحية ,اسئلة مسيحية


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-08-2009, 04:40 PM   #11
gole
خادم من خدام الموقع
 
الصورة الرمزية gole
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
الدولة: سوريا / مدينة حمص
المشاركات: 1,501
معدل تقييم المستوى: 10
gole عضو جديد
افتراضي

مشاركة
كيف أن المسيح يسأل ؟؟

هل يتفق مع لاهوت المسيح،

أنه يسأل ليحصل على معلومات؟؟
* فعندما أقام لعازر من الموت، سأل

"أين وضعتموه"؟
(يو11: 34).
* وفى معجزة إشباع الجموع، سأل

"كم رغيفاً عندكم"؟
(مر6: 38).
* وفى معجزة شفاء المرأة نازفة الدم،

سأل قائلاً
"من الذى لمسنى"؟
(لو8: 45).
* كذلك سأل التلاميذ

"من يقول الناس إنى أنا..

وأنتم من تقولون إنى أنا؟"
(مت16: 13، 15).
وأسئلة أخرى كثيرة من هذا النوع..

وقد فسّر البعض ذلك،

بأنه كإنسان لم يكن عارفاً بكل شئ.
لأن المعرفة بكل شئ ليست من اختصاص البشر.
فهل هذا التفسير صحيح؟؟
كلا، فليس كل سؤال بقصد طلب المعرفة.
إن الله فى العهد القديم سأل قايين
"أين هابيل أخوك؟"
(تك4: 9)
ولم يكن قصده أن يعرف أين هابيل.
بدليل أنه قال لقايين بعد ذلك (حينما أنكر):
"صوت دم أخيك صارخ إلىّ من الأرض.
فالآن ملعون أنت من الأرض التى فتحت فاها لتقبل دم أخيك من يدك"
(تك4: 10، 11).
وبنفس الوضع سأل الرب آدم قائلاً
"أين أنت؟"
هل أكلت من الشجرة

التى أوصيتك أن لا تأكل منها"؟
(تك3: 9، 11).
ولم يكن قصد الرب من السؤال أن يعرف..
إنما بالسؤال أعطى لآدم فرصة أن يعترف بما فعله.
وفى علم البيان

– فى أدب اللغة –
كثيراً ما يخرج الإستفهام من معناه الأصلى

إلى معان أخرى كثيرة:
فمثلاً حينما يقول الشاعر مستهيناً بمن هدده:


فّدّع الوعيدّ فما وعيدك
ضائرى أطنين أجنحة الذباب يضيرُ
قطعاً هو لا يقصد أن يسأل:
هل طنين أجنحة الذباب يمكنه أن يضر أحداً؟؟
بل المقصود بالإستفهام هنا التحقير والازدراء.


* وكذلك حينما يقول الشاعر معتزاً بنسبه:
وأبى كسرى علا أيوانه أين فى الناس أب مثل أبى
هو لا يقصد بلا شك إجابة عن سؤاله (أين؟)،
إنما يقصد بالسؤال الإفتخار،

وأنه لا يجد من يماثل أباه فى العظمة.
وعلى هذا النحو،
كان السيد المسيح يسأل وهو يعرف !
ولم يكن مطلقاً يسأل لكى يعرف!
* فحينما قال عن جسد لعازر المدفون
"أين وضعتموه؟"،
لم يكن يقصد معرفة مكان القبر.
فالذى كان يعرف مكان

روح لعازر التى فارقت جسده،
ويعرف أن يأمرها بالرجوع إلى جسدها فترجع..
أكثير عليه أن يعرف أين دفنوا الجسد؟؟
بل المقصود بسؤاله:

هيا بنا إلى المكان الذى فيه وضعتم الجسد..
وهذا هو الذى حدث بعد سؤاله.
وحينما قال لتلاميذه:
من يقول الناس إنى أنا؟
إنما كان يريد أن يفتح معهم هذا الموضوع،
لكى يخبروا بما فى قلوبهم وأفكارهم.
ويقودهم إلى الإيمان السليم ويطوبهم عليه..
لأن السيد المسيح بلا شك،

كان يعرف ما يقوله الناس عنه.
ومن غير المعقول أن تكون

معرفته أقل من معرفة تلاميذه!
فيسأل تلاميذه ليعرف منهم!
وإن كان يعرف ما يدور فى أفكار الناس..

كما عرف ما دار فى أفكار الكتبة،
حينما قال للمفلوج
"مغفورة لك خطاياك"
(مر2: 5- 8)..
وإن كان قد عرف ما كان يجول

فى نفس سمعان الفريسى،
لما وقفت الخاطئة عند قدمى الرب باكية،
وبدأت تبل قدميه بالدموع وتمسحهما بشعر رأسها
(لو7: 38- 40)..
أفكثير عليه أن يعرف ما يقوله الناس بألسنتهم؟
ولكنه سأل – لا لكى يعرف –

إنما لكى يصل بتلاميذه إلى حقيقة الإيمان به..


* وفى معجزة إشباع الجموع،
لما سأل ماذا عندهم من الخبز؟
لم يكن يقصد أن يعرف،
إنما قصد إعلان ذلك القليل الموجود عندهم

(خمس خبزات)..
لكى تثبت عند الناس مقدار البركة التى حلّت.
لأنه لو لم يُعرف ما عندهم،

ربما ظن البعض أن عندهم مؤن كثيرة مخزونة،
منها قد أخذوا ما أشبع الجموع وما تبقى.
وعندما سأل:
من لمسنى؟
(لو8: 45).
كان يريد أن يشرح للناس

أن قوة قد خرجت منه لتشفى المرأة.
وبسؤاله
"جاءت المرأة مرتعدة،

وخرّت أمامه وأخبرته قدام الجميع لأى سبب لمسته،
وكيف برئت فى الحال"

(لو8: 47).

gole غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-08-2009, 04:42 PM   #12
gole
خادم من خدام الموقع
 
الصورة الرمزية gole
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
الدولة: سوريا / مدينة حمص
المشاركات: 1,501
معدل تقييم المستوى: 10
gole عضو جديد
افتراضي

مشاركة
الرد على بعض الاعترضات
والاحداث والالفاظ التى وردت فى الانجيل

**رجاء محبه**
ياريت كله يقرا بعنايه وتركيز وفهم



اعتراضات على ألفاظ وأحداث العهد القديم
القارئ الغير مؤمن بالمسيحية ،
عندما يحاول ألقاء الشبهات على المسيحية
فلا يجد سوى التحجج بألفاظ صعبة
الفهم فيتهم الكتاب المقدس
بوجود ألفاظ جنسية أو دموية به ..
والحقيقة أن السيد المسيح
أفصح فى آيه واحدة عن طبيعة البشر
فى العهد القديم
سواء يهود مؤمنين أو غير مؤمنين ،
وإذا كان المؤمنين قلوبهم من حجارة ،
فما بالك بغير المؤمنين


يقول السيد المسيح له المجد :
"قال لهم ان موسى من اجل قساوة قلوبكم
أذن لكم ان تطلّقوا نساءكم.
ولكن من البدء لم يكن هكذا."
والمتأمل فى المعنى العميق لهذه الآيات يجد الأجابة
على سؤال جميع المعترضين على العهد القديم ..
لماذا الدموية والألفاظ الذى
يخيل للقارئ الغير فاهم بأمور التفسير الروحى
للوهلة الأولى بأنها جنسية !
على الرغم من أن التفسير الروحى لا يقر ذلك ..


الأجابة أسهل بكثير مما نتخيل :
* اعتاد الله أن يتحدث معنا
خلال الوحى بذات الأسلوب
الذى نتعامل به فى حياتنا البشرية ،
فهو لا يحدثنا فقط باللغات البشرية
بل ويستخدم أيضا تعبيراتنا ،
حتى لا يكون الوحى غريبا عنا .
نذكر على سبيل المثال
أن الوحى يتحدث عن الله بأنه حزن ،
وغضب ، أو ندم ، ....
مع أن الله كلى الحب
لن يحزن لأنه لا يتألم ،
ولا يغضب إذ هو محب ،
ولا يندم لأن المستقبل حاضر
أمامه وليس شىء مخفى عنه .
لكنه متى تحدث الكتاب عن غضب الله
إنما يود أن يعلن لنا أننا فى سقطاتنا
نلقى بأنفسنا تحت عدل الله ،
وما يعلنه الوحى كغضب إلهى
إنما هو ثمر طبيعى لخطايانا ،
نتيجة هروبنا من دائرة محبته .


وعندما يتحدث الكتاب المقدس
عن كرسى الله أو عرشه ،
فهل أقام الله له كرسيا أو عرشا محدودا يجلس عليه ؟
ألم تكتب هذه كلها لكى نتفهم ملكوت الله
ومجده وبهاءه حسب لغتنا وتعبيراتنا البشرية ؟


** تميز العهد القديم بقسوة قلوب المؤمنين
حسب تصريح السيد المسيح له المجد،
مما أدى إلى كثرة الحروب
وأستخدام السيف المادى فى الحرب والقتال،
فما بالك بقلوب غير المؤمنين
بينما يحل فى العهد الجديد
السيف الروحى بدلاً من السيف المادى،
والسيف الروحى هو الصلاة
التى تحارب بها الشيطان ..


*** طبيعة الحياة وبدائيتها
فى هذه الفترة أنطبعت
على البشر من كل جنس ودين .

**** الألفاظ الجنسية التى وردت فى العهد القديم أما :

ألفاظ تفوه بها غير المؤمنين
أرادوا بها التعبير عن موقف
معين أو السباب :
مثل :
"فقال لهم ربشاقى هل الى سيدك
و اليك ارسلني سيدي
لكي اتكلم بهذا الكلام اليس
الى الرجال الجالسين على السور
لياكلوا عذرتهم و يشربوا بولهم معكم"
(ملوك الثانى 18 : 27)


ألفاظ ذكرها الرب لشعبه ،
قد يساء فهمها ،
لآن معناها روحى و لا تحمل معنى مباشر :
مثل :
"اول ما كلم الرب هوشع قال
الرب لهوشع اذهب خذ لنفسك
امراة زنى و اولاد زنى لان الارض
قد زنت زنى تاركة الرب"
(هوشع 1: 2)
ومعنى الآيه روحياً وقد فهمه الشعب ..
حيث تشبه اسرائيل بالزوجة الصالحة ..
وذلك لوجود بها شعب الله
المؤمن فى العهد القديم،
ولكن بسبب كثرة الفساد
و الخطايا أصبحت مثل المرأة الزانية
التى تركت تعاليم الصالحة وأتبعت شهوتها ،
وكان الأنبياء يحوّلون اختبارات بني إسرائيل تشبيهاً لأنفسهم،
كما قال الرسول بولس في
(1كورنثوس 4: 6 )
"فهذا ايها الاخوة حولته تشبيها
الى نفسي و الى ابلوس من اجلكم
لكي تتعلموا فينا ان لا تفتكروا فوق ما هو مكتوب
كي لا ينتفخ احد لاجل الواحد على الاخر"

ألفاظ ذكرها الأنبياء يصعب
فهمها بمعناها المباشر
ولكنها تحمل معنى روحى عظيم :
مثل :
"وأفرح بامرأة شبابك الظّبية المحبوبة والوعلة الزّهيّة:
ليروك ثدياها في كلّ وقت"
سفر الأمثال ،
وعلى الرغم من معنى الآيات
الذى يوضح
ان العلاقة بين الزوجين ليست حرام،
والآيه التى تلتها :
"فلم تفتن يا ابني بأجنبية وتحتضن غريبة."
تؤكد على الزوجة مصدر فرح لزوجها
و عندما تشبع رغباته فلن يلجأ إلى امرأة أخرى
وهى رسالة موجهة إلى
كل زوج وزوجه صاغها المعلم
الحكيم سليمان النبى
بصورة بسيطة وبمعانى كانت
واضحة وسهلة فى هذا العصر ..

نأتى إلى جزئية هامة ..
هل كانت الألفاظ ذات التعبيرات الجنسية
شائعة الأستخدام بين الأمم قديماً ؟
العقل والمنطق يجيب على هذا السؤال ..
قطعاً كان اليهود مثل
أى أمة تؤثر و تتأثر بالأخرين من الشعوب المحيطة،
وقساوة القلوب السائدة قديماً
التى ذكرها السيد المسيح،
أنطبعت على جميع جوانب الحياة ،
فالحياة البدائية بطبيعتها تحتوى على عنف وخشونة .. لذلك :


1- كانت خطة الله للأرتقاء بالأنسان تسير تدريجياً ،
وتدرج الأنسان معها ..
فلم يكن من الممكن أن يستوعب الأنسان
المعانى الروحية صعبة الفهم مباشرة ..
لآن عقله لن يتقبل غير الموجود أمامه .
لذلك كان التدرج فى المعنى الروحى
منذ أن خلق الله الأنسان
حتى مجئ السيد المسيح الذى أوضح
معنى الحياة الروحى
و كيف أن هناك حياة روحية فى
الفردوس بدون جسد أو غرائز .


2- كما سبق وقلنا تأثر الشعب اليهودى
بالشعوب المحيطة ،
وإذا نظرنا أشور سنجد
أنتشار الزنى وحب القوة
المتمثل فى مهاجمة وأسر الشعوب،
بابل حضارة عظيمة ولكن على الجانب
الأخر لم تختلف كثيراً عن أشور ،
وفى الحضارة المصرية القديمة لم يستحى الفنان
أن يرسم الأعضاء التناسلية على البرديات و المعابد
وهناك رسمة شهيرة على جدار
أحد المعابد المصرية القديمة موجودة حتى اليوم ..
هذا يفسر أستخدام الأفاظ الخشنة ،
لآنها كانت تستخدم فى الحياة اليومية
فى كل الأمم .
كما أن هناك أمم بأكملها
أنتشر فيها الزنا والشذوذ كالنار فى الهشيم ،
ونجد هذا التأثر مثلاً فى :
"فنادوا لوطا وقالوا له
اين الرجلان اللذان دخلا اليك الليلة.
اخرجهما الينا لنعرفهما.
فخرج اليهم لوط الى الباب واغلق الباب وراءه.
وقال لا تفعلوا شرا يا اخوتي.
هوذا لي ابنتان لم تعرفا رجلا.
اخرجهما اليكم فافعلوا بهما كما يحسن في عيونكم.
واما هذان الرجلان فلا تفعلوا بهما شيئا
لانهما قد دخلا تحت ظل سقفي."
(تكوين 19 : 5 - 8)
يتضح دفاع لوط عن الرجلين (الملاكان)
إذ أنه بعفوية شديدة خاف عليهم فقال لآبناء الشر خذوا أبنتاى وأتركوهم ،
وكانت أرادة الله الا يمسوا أبنتيه ،
بل يفنوا جميعاً لآنهم ضلوا ضلالاً شديداً :
" فامطر الرب على سدوم وعمورة كبريتا ونارا
من عند الرب من السماء.
وقلب تلك المدن وكل الدائرة
وجميع سكان المدن ونبات الارض."
(تكوين 19 : 24 - 25)


3- العهد القديم كان موجه لأمة واحدة
وهى الأمة اليهودية
و هو كان عهد مؤقت حتى مجئ السيد المسيح ،
والعهد الجديد حيث تمت خطة الله للأرتقاء بالأنسان
من الخانة الجسدية إلى الخانة الروحية .

4- نلاحظ أيضاً أن العهد القديم
كُتب على فترات سبقتنا
بحوالى من 3000 إلى 3500 سنة ،
أى انه ليس منطقى أن نقارن حياتنا
و طريقة تكلمنا وثقافتنا ورقينا الأجتماعى
و نظرتا للأمور بأمة سبقتنا بهذا العدد من السنين



gole غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-08-2009, 04:43 PM   #13
gole
خادم من خدام الموقع
 
الصورة الرمزية gole
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
الدولة: سوريا / مدينة حمص
المشاركات: 1,501
معدل تقييم المستوى: 10
gole عضو جديد
افتراضي

مشاركة

الان...وقد انتهيت من عرض هذه السلسله
اتمنى للجميع الاستفاده منها
صلوا من اجل ضعفى
gole غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-08-2009, 04:47 PM   #14
SmoRa
المدير العام
 
الصورة الرمزية SmoRa
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
العمر: 25
المشاركات: 12,191
معدل تقييم المستوى: 10
SmoRa تم تعطيل التقييم
افتراضي

مشاركة
موضوع رائع جدا شكرا ليك
SmoRa غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-08-2009, 05:07 PM   #15
MAMY
خادم للجميع
 
الصورة الرمزية MAMY
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
الدولة: تائها فى العالم
المشاركات: 6,325
معدل تقييم المستوى: 15
MAMY عضو جديد
افتراضي

مشاركة
اشكرك جولى الغالية على الكم الهائل من الاسئلة والاجابات المفيدة اللى كلنا بنتحير فيها
كنت اتمنى ان يكون كل مشاركة لوحدها لاهمية كل سؤال
كل الشكر والتقدير لكى اختى الحبيبة
MAMY غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
أجابتك, أدخل, محيرة, أسئلة, المقدس, الكتاب, تلاقي, يلااا, رد, سلسلة, في, وأكيد, وشوف


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: سلسلة أسئلة محيرة في الكتاب المقدس .. يلااا أدخل وشوف وأكيد رح تلاقي أجابتك
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سلسلة جبال الله المشهورة(قصص مصورة من الكتاب المقدس) الحياة الابدية مواضيع منقولة من مواقع اخرى بخدمة Rss 0 07-04-2011 09:12 AM
أسئلة واجابتها عن الكتاب المقدس الحياة الابدية مواضيع منقولة من مواقع اخرى بخدمة Rss 0 07-03-2011 07:11 PM
تصدق اني اسمك مكتوب في الكتاب المقدس.... أنا لسه شايف أسمي بجد لو مش مصدق تعالى وشوف emadramzyaiad تفسير الكتاب المقدس 11 04-15-2010 05:48 PM
أسئلة ليجيب عنها بدون استخدام الكتاب المقدس جرجس الرومانى قصص روحية 5 03-30-2010 02:32 AM

منتديات الحياة الابدية

↑ Grab this Headline Animator


جميع الأوقات بتوقيت GMT +2. الساعة الآن 09:02 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.10 Beta 1
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات الحياة الابدية
|